أسبوع من العمل الشاق.. نقيب البيطريين يوضح دور النقابة في حل أزمة أطباء أسيوط

يؤكد الدكتور خالد سليم النقيب العام للأطباء البيطريين، دائما أن النقابة العامة هي درع حماية لأعضائها، مضيفا أنه فور علم النقابة العامة يوم الجمعة ١٥ يناير الجاري بما حدث مع بعض الأطباء في أسيوط وتطور للأحداث عقب حملات تفتيش على المنشئات البيطرية وهو الأمر الذي أدى لعمل محاضر لهم وعرضهم على النيابة، على الفور تم التواصل مع هيئة الخدمات البيطرية ومع الأطباء وكذلك مديرية الطب البيطري بأسيوط والنقابة الفرعية وذلك لاستيضاح ملابسات الامر.
وأصدر النقابة العامة بيان رسمي يوم السبت ١٦ يناير يوضح ما سيتم من خطوات لحل تلك الأزمة وما يشابها من مشاكل أخرى لكافة الأطباء البيطريين.
ونتج عن ذلك البدء في تفعيل اجتماع اللجنة الثنائية بين النقابة العامة للأطباء البيطريين والهيئة العامة للخدمات البيطرية بخصوص إجراءات تراخيص العيادات ومراكز البيع والتداول وكذلك مراجعة آليات التفتيش عليها وتم عقد أول لقاء بمقر النقابة العامة يوم الثلاثاء الموافق ١٨ يناير وتم فيه عرض مقترحات النقابة نحو تسهيل إجراءات التراخيص وكذلك وضع آليات وإجراءات تفتيش موحدة على مستوى الجمهورية تهدف لتطبيق القانون بما لا يمس أيضا من كرامة الأطباء البيطريين وتشجيعا لهم لتقنين أعمالهم والاستفادة من نشاطهم ضمن إجمالي الاقتصاد القومي للدولة.
وأيضا تم عقد لقاء بين النقيب العام واللواء مدير الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات المائية يوم الاربعاء الماضي لشرح وجهة نظر النقابة العامة وللتفاهم حول نوعية دور شرطة المسطحات طبقا لنوعية المخالفات التي قد تكون موجودة أثناء حملات التفتيش على المنشئات البيطرية الخاصة للاطباء البيطريين.
وتم الاتفاق على عدم التشدد فيما يخص مخالفات التراخيص للمنشئات فيما يخص التحفظ على الطبيب داخل الأقسام انتظارا للعرض على النيابة واعتبار وجود إيصال الترخيص من الهيئة دليل جدية من الأطباء البيطريين
واختتم الأسبوع يوم الخميس حيث توجه وفد من النقابة العامة فجرا إلى أسيوط حيث التقى النقيب العام والوفد المرافق له بمقر النقابة الفرعية بأسيوط الأطباء الأربعة أصحاب الواقعة في حضور أعضاء النقابة الفرعية الدكتور ممدوح بداري والدكتور صلاح علم والدكتورة سحر سليم والدكتور محمد رمضان والدكتور سامي مدحت، وكذلك وفد من نقابة سوهاج الفرعية ضم كلا من الدكتور خالد عبد اللطيف نقيب سوهاج، والدكتور محمود عبد اللطيف النقيب السابق، والدكتور عمرو الجمهوري.
وبدأ اللقاء بتقديم النقيب العام بالنيابة عن المهنة كلها الاعتذار للأطباء أصحاب الواقعة عما صدر تجاههم من تشدد في الإجراءات، وتم شرح ما تم من إجراءات للنقابة العامة منذ بداية الأسبوع وحتى قبيل انعقاد اللقاء بلقاء مدير إدارة شرطة المسطحات بأسيوط.
وتم التواصل مع الجهات النيابية بأسيوط والتى استجابت لطلب النقابة بإلغاء قرار بيع الأدوية المحرزة من عيادات الأطباء، مع كتابة طلب تظلم باسم الأطباء أصحاب الواقعة يقدمه أحد أعضاء النقابة العامة يوم الأحد المقبل فى محاولة من النقابة لحفظ المحضر الصادر ضد أطباء أسيوط.
وأشار الدكتور خالد سليم، أنه خلال زيارة مديرية الطب البيطري بأسيوط أكد الدكتور خالد البكري مدير المديرية انه تم إحالة الأمر إلى النيابة الادارية للتحقيق فيه.
وجدير بالذكر أن الدكتور خالد سليم النقيب العام قاد فريق إدارة الأزمة طوال الأسبوع الماضي، حيث ضم الوفد كلا من: الدكتور البدري ضيف الأمين العام والدكتور أحمد خيري الأمين المساعد وأعضاء مجلس النقابة العامة الدكتور محمد عفيفي سيف والدكتور أحمد طنطاوي والدكتورة ياسمين ابو الخير والدكتور حسن ذكي والدكتور محمد مبروك والدكتور أيمن حلمي.
وأكد النقيب العام أن النقابة ستستمر في العمل الجاد والمثمر وبذل كل جهد نحو خدمة المهنة والأطباء البيطريين وخاصة فيما يتعلق بتسهيل سبل النشاط المهني للأعضاء والدفاع عن كرامتهم.

الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/YVPZn

التعليقات مغلقة.