أهم مشكلات إنتاج البط فى مصر

أ.د/ مصطفى فايز

– يزداد نفوق البط بسبب سوء التهوية، وتدنى نوعية الأعلاف، وعدم تحصين الكتاكيت ضد الأمراض الخاصة.

– ارتفاع نسبة ملح الطعام فى العليقة، وقلة العناصر الغذائية اللازمة لنمو البط يؤديان إلى زيادة نسبة الكساح فى البط

– يزداد النقر والافتراس فى القطيع بسبب الزحام الشديد، أو الجوع وقلة العلف، أو ارتفاع درجات الحرارة،

– من مشكلات تسويق البط: ارتباط شرائه بالمواسم والمناسبات، ارتفاع نسبة الدهن بذبائحه، عدم استساغة بيضه

 

يبلغ عدد البط فى مصر نحو أربعة ملايين طائر؛ أى ما يعادل 7% من أعداد الدواجن، وهذا عدد صغير جدًا بالنسبة لعدد السكان. أما أهم مشكلات تربية البط فهى:

أولاً: أثناء فترة الحضانة:

أ‌- النفوق: الأسباب:

1- الكتاكيت ناتجة عن تفريخ بيض بشاير.

2- الكتاكيت ناتجة عن تفريخ بيض من قطيع مصاب بأحد الأمراض المعدية.

3- سوء التهوية المصحوب بارتفاع درجة حرارة التحضين عن اللازم، إضافة إلى ابتلال الفرشة وبالتالى زيادة نسب الأمونيا بالعنبر مما يصيب الكتاكيت بالعمى والمشكلات التنفسية ويقلل مناعتها.

4- تعرض الكتاكيت للعطش ولسوء التربية فى هذه الفترة الحساسة وتدنى نوعية الماء.

5- سوء وتدنى نوعية الأعلاف.

6- التغذية على علف مصاب بالأفلاتوكسينات.

7- عدم تحصين الكتاكيت ضد الأمراض الخاصة بالبط فى الأوقات المحددة.

8- إصابة الكتاكيت بالأمراض.

ب‌- مشكلات الأرجل وزيادة حالات الكساح:

الأسباب:

1- التغذية على علائق الدجاج والتى ينقصها عديد من العناصر الغذائية اللازمة لنمو البط وسلامة أرجله.

2- وجود عيوب خلقية فى الكتاكيت الفاقسة.

3- التحضين على فرشة غير مستوية وبها أجسام صلبة، أو التحضين على أرضية ناعمة بدون فرشة.

4- عدم وجود حمام ماء للغسيل المتكرر للأرجل.

5- ارتفاع نسبة ملح الطعام بالعليقة.

جـ- مشكلات الأعين: عادة يكون سببها واحدًا من الآتى:

– نقص فيتامين (A) وحمض البانتوثينيك والبيوتين بالعليقة.

– عدم وجود أوعية عميقة مملوءة بالماء النظيف يسمح بتغطيس الطائر لرأسه بالكامل به؛ فيساعده ذلك على غسل رأسه وعينيه.

– التربية المكثفة فى أماكن سيئة التهوية.

– الغبار الناتج عن استخدام فرشة ناعمة جدًا ومن غبار العليقة.

 

ثانيًا: أثناء فترة التربية:

– عدم تناسق الأحجام والأوزان:

وعادة يكون ذلك نتيجة أحد الأسباب الآتية:

1- التغذية على عليقة غير متزنة.

2- نقص عدد المعالف أو المساحة المخصصة لكل طائر على المعلفة.

3- تقديم العلف فى صورة وجبات صغيرة.

4- عدم تقديم العلف بطريقة صحيحة. 5- أخطاء فى الرعاية.

6- تربية القطيع فى مجموعات كبيرة.

 

ت‌- زيادة النقر والافتراس: أسبابها:

1- دخول طيور غريبة على القطيع.

2- الزحام الشديد.

3- الضوء الشديد وطول مدة الإضاءة عن اللازم.

4- ارتفاع درجة حرارة العنبر مع سوء التهوية.

5- إصابة الطيور بالطفيليات الخارجية.

6- الجوع أو قلة العلف أو قلة عدد المعالف.

7- عدم اتزان العليقة من الطاقة والبروتين.

8- نقص العليقة فى بعض الأحماض الأمينية الأساسية.

9- التغذية على عليقة منخفضة جدًا فى الألياف.

10- التغذية على علف فى صورة مبسوس.

11- عدم جمع النافق، وتراكم الجثث لفترة طويلة أمام البط.

 

ج- مشكلات الأرجل وإصابتها بالكالو:

أسبابها: > قضاء وقت طويل على أرضية جافة وأسطح صلبة بدون أخذ حمامات مائية.

> نقص بعض الفيتامينات والأملاح المعدنية بالعليقة.

> عدم مراقبة القطيع جيدًا، وعدم رعايته وعدم إحكام مسكنه.

 

ثالثًا: أثناء فترة إنتاج البيض:

أ- ضعف إنتاجية البيض: وعادة يكون سببه:

1- انقطاع أو قلة مياه الشرب.

2- سوء التغذية كانخفاض بعض العناصر الغذائية بالعليقة.

3- تغيير تركيب العليقة.

4- ارتفاع بعض العناصر الدقيقة بالعليقة عن المسموح به.

5- وضع أدوية فى العلف.

6- سوء الرعاية.

7- انقطاع الإضاءة الصناعية أو خفضها أو زيادتها.

8- الخوف من الكلاب أو القطط أو العرس أو الأصوات المزعجة.

9- كثرة الإمساك بالطيور.

10- زيادة الإزعاج.

11- التعرض للبرد أو الحر الشديد.

12-الإصابة بالأمراض.

13- التربية الداخلية.

ب- إجهاد القضيب: عادة يكون سببه واحدًا من الآتى:

> قلة عدد الذكور.

> طول موسم الإنتاج.

> عدم وجود بركة ماء أو حتى حوض بسيط.

> نقص بعض الفيتامينات بالعليقة.

جـ- بروز قناة البيض:  وعادة يكون سببه:

1- عوامل وراثية فى القطيع.

2-  عليقة غير مضبوطة، أو التغيير المفاجئ فى تركيب العليقة.

3- زيادة البروتين الخام بالعليقة، وبالتالى إنتاج بيض أكبر من الطبيعى.

4- نقص بعض الفيتامينات والأملاح فى العلف.

5- زيادة سمنة الطيور خاصة فى الفراغ البطنى.

6- زيادة مدة أو شدة الإضاءة.

7- النضج الجنسى المبكر.

8- الإصابة ببعض الأمراض كالديدان والإسهالات وكوليرا البط، وكذلك أى مرض منهك للبط.

د- زيادة الميل للرقاد:  عادة يكون سببه فى البط:

> سوء الرعاية.

> زيادة كثافة الطيور فى المتر المربع.

> التأخر فى جمع البيض أو تركه فى البياضات لفترة طويلة.

هـ- كثرة البيض المكسور: نتيجة:

> التأخر فى جمع البيض أو تركه فى البياضات.

> سوء حالة الفرشة، ووجود أجسام صلبة بها.

> عدم وجود عمق مناسب من التبن بالمراقد.

> نقص العليقة فى بعض العناصر الغذائية.

و- البيض ذو الصفارين والبيض البرشت:

عادة يكون سبب ذلك:

1- الإضاءة المتقطعة.

2- سوء التغذية.

3- الضوضاء والإزعاج.

ز- ضعف أو انخفاض نسب الخصوبة:  عادة يكون سببه واحدًا أو أكثر من الآتى:

1- تربية الأقارب.

2- نقص العليقة فى بعض العناصر الغذائية.

3- قلة عدد الذكور أو قلة نشاطها أو عقم بعضها.

4- كبر حجم القطيع وعدم تطبيق مبادئ الرعاية.

5- بروز قناة البيض. 6- الإصابة بالأمراض.

7- طول مدة تخزين البيض قبل تفريغه.

ح- انخفاض نسب الفقس:  عادة يكون انخفاض الفقس نتيجة الآتى:

1- تفريخ بيض قديم.

2- تفريخ بيض ملوث.

3- النقص الغذائى فى بعض العناصر، أو ارتفاع بعض العناصر النادرة بالعلف.

4- تلوث العليقة.

5- أخطاء ماكينة.

6- عدم مراعاة الفرق بين احتياجات أجنة البط واحتياجات أجنة الدجاج (يلاحظ أن لكل نوع من أنواع البط احتياجات خاصة لتفريخ بيضة).

7- تربية الأقارب.

رابعًا: مشكلات تسويقية:

> ارتباط تسويق لحوم البط بالمواسم والمناسبات.

> ارتفاع نسبة الدهن بذبائحه. > ارتباط تسويق كتاكيته بمواسم معينة. > تأخر نضج لحم المسكوفى بالرغم من اكتمال النمو. > المعتقدات المرتبطة بطعم بيض البط. > عدم الاستفادة بالريش.

أ.د/ مصطفى فايز

الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/Frmzz

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.