“استجابة الأطباء البيطريين لجائحة كورونا”.. شعار اليوم العالمى للطبيب البيطرى 2021

يحتفل العالم، اليوم السبت، 24 أبريل 2021، باليوم العالمي للطبيب البيطري، بهدف التوعية بدور الطبيب البيطري في المجتمع والحفاظ على صحة الحيوان والإنسان، ومواجهة الأمراض المشتركة التي تنتقل من الحيوانات للبشر والعكس.
ويأتى الاحتفال خلال هذا العام تحت شعار ” Veterinarian response to the Covid-19 crisis”، أو استجابة الأطباء البيطريين لجائحة كورونا، إنطلاقا من تفاعل الأطباء البيطريين حول العالم مع تلك الأزمة، حيث أن 75% من الأمراض الجديدة التى تصيب البشر تأتى من الحيوانات.
وترجع بداية الاحتفال باليوم العالمى للطبيب البيطرى إلى عام 2000، حين قرر الاتحاد العالمى للطب البيطري في بلجيكا تخصيص يوم السبت الأخير من شهر أبريل كل عام يوما عالميا للطبيب البيطري، وبدأت فكرة الاتحاد نهاية القرن التاسع عشر حين دعا أستاذ التشريح والفسيولوجي البريطانى الدكتور جون جامجي، أطباء بيطريين من دول أوروبية لاجتماع في برلين عام 1863 حضره أكثر من مئة طبيب بيطري من عشر دول أوروبية.
وناقش الاجتماع أحد أمراض الماشية الفيروسى وقتها، والذى يشبه حالات عند الإنسان، وتكررت الاجتماعات المشابهة، وبعد عشر سنوات قرر الأطباء البيطريون تكوين نواة الاتحاد العالمي، ويضم الاتحاد حاليا أكثر من نصف مليون طبيب بيطري من مختلف دول العالم عبر نقاباتهم واتحاداتهم في بلدانهم.

الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/isBHj

التعليقات مغلقة.