فعاليات المؤتمر الصحفى لإعلان انتخابات التجديد النصفى 2020 والنقيب العام

وجه الدكتور البدرى أحمد ضيف، رئيس اللجنة العامة للإشراف على الانتخابات، وكيل النقابة العامة للأطباء البيطريين، الشكر لأعضاء لجنة الانتخابات، لما بذلوه من جهد خلال الفترة الماضية من مارس الماضى، وحتى إعلان نتائج الانتخابات، وأعضاء مجلس النقابة السابق برئاسة الدكتور خالد العامرى، لما بذلوه من جهود لرفعة شأن المهنة ، سواء من شراء مقرات، واجتماعات وندوات، مضيفا: حقيقة المجلس السابق حقق أمور كان من الصعب تنفيذها خلال الـ20 سنة الماضية”.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفى لإعلان نتائج انتخابات التجديد النصفى لعام 2020،: كما سنشكر المجلس الجديد بقيادة الدكتور خالد سليم لاستكمال المسيرة لرفعة شأن المهنة والطبيب البيطرى، ولا ننسى شكر الهيئات القضائية، على المجهود الذى بذلوه لاخراج العملية الانتخابية بالشكل المُشرف هذا، فقد كان عرس انتخابى تاريخى، شهد حضور مكثف لم تشهده النقابة خلال الفترات الماضية، بدون مشاكل فى جميع اللجان، مما يعكس صورة إيجابية للجهات المسئولة فى مصر عن الطب البيطرى.

قال الدكتور خالد سليم النقيب العام للاطباء البيطريين، أشكر الجمعية العمومية وكل طبيب وطبيبة تجشموا عناء للمشاركة بالانتخابات فى يوم عمل ورغم ظروفهم الشخصية، وشاركوا مشاركة ايجابية وقدموا الاستحقاق الانتخابى، كل الشكر وكل التقدير وكل الاحترام للزملاء الذين قاموا بالمشاركة فى العملية الانتخابية، وكل الشكر للزملاء الذين قاموا على العملية الانتخابية بداية من لجنة تلقى الطلبات برئاسة دكتور أشرف قاسم، ولجنة الاشراف على الانتخابات برئاسة الدكتور البدى أحمد ضيف وكيل مجلس النقابة، وكل أعضاء اللجنتين.

وأضاف سليم،: كل الشكر للمجلس السابق، رغم أننى أرى أنه لا يمكن وصفه بأنه مجلس سابق، فجميعنا فى مركب واحد، وسنكمل سويا، لا أحد يعمل وحيدا، فالخبرات التى تكونت لدى الزملاء الذين لم يحالفهم التوفيق فى الانتخابات، لابد أن يستكملوا المسيرة معنا، سواء من داخل المجلس أو خارجه، كما اتقدم بكل الشكر لأخى وصديقى النقيب العام السابق الدكتور خالد العامرى، فهو ليس سابق، فهو نقيب، وسيظل فى قلبى وبجوارى، ومتأكد أنه سيكون داعما ومساندا بكل قوة لنا فى كل خطوة لتحقيق أهدافنا، ووضع مهنتنا فى مكانة لائقة وسط مجتمعنا وسط جمهورية مصر العربية، لدعم اقتصادنا الوطنى، والرقى وبناء مصرنا الحبيبة، بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وأكد نقيب الأطباء البيطريين، أن أهم أهداف المجلس فى المرحلة القادمة هى لم الشمل، فكلنا فى مركب واحد ووطن واحد، ومهنة واحدة، وبالتالى لابد من العمل يد بيد، والتعاون، كما أنه ليس هناك تضاد بين الجهات التنفيذية والنقابة، فلابد أن نتحد ونتوافق، لتحقيق أهدافنا جميعا، بالإضافة إلى تفعيل اللجان، حيث انبثقت كثير من اللجان عن المجلس السابق، وأشد على يد أعضائى أن يتم تفعيلها أكثر وأكثر لنصل إلى المرجو منها خلال الفترة القادمة، وأدعوا الجميع أن يشاركوا النقابة خلال الفترة المقبلة للتعاون لصالح الوطن والمهنة.

وأشار الدكتور محمد القرش، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، إلى أن الانتخابات لم تحدث على مدار سنوات كثيرة، حيث شارك بها أكثر من 10 آلاف مُشارك، لاختيار من يمثلهم ويساعد فى تحقيق طموحاتهم، وتنمية مهنة الطب البيطرى، وتنفيذ الخطط الاستراتيجية التى وضعتها الدولة، حيث تولى الدولة اهتمام كبير للتنمية الزراعية، والثروة الحيوانية، والإنتاج الحيوانى، والنظرة لهذا الملف ليس فقط باقتصاد يمثل 40% من القوى العاملة المباشرة وغير المباشرة، وحجم استثمارات تعادل 20% من إجمالى الاستثمارات الكلية للدولة، و 25% من إجمالى الصادرات السعلية للعالم من المنظومة الزراعية، بل الطب البيطرى والمنظومة الزراعية، يمثل أمن قومى لمصر.

فيما هنأ الدكتور محمود عفيفى، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، كافة الناجحين بالانتخابات، على مستوى الجمهورية، قائلا: أمامنا عمل كبير، ونرغب فى العمل يد واحدة، نختلف لكن برقى، وبأخلاق حميدة، وفى النهاية لا يصح إلا الصحيح، والرأى الصائب يطبق، والجميع يدعمه، ونتمنى أن تسود المحية والهدوء بيننا جميعا، لصالح مهنة الطب البيطرى لجعلها فى أفضل صورها.

فى سياق مُتصل، قال الدكتور محسن البوشى، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، لابد أن نوجه الشكر لكل الأطباء الذين شاركوا بالانتخابات، والأعضاء الذين يتابعون النقابة على وسائل التواصل الاجتماعى ، الذى بات يمثل 80% من تشكيل الرأى العام للتصويت، وانتشار المعلومات سواء الصحيحة أو المغلوطة، إلا أنه على الأطباء البيطريين أن يكون لديهم القدرة على التمييز بين المعلومات الصحيحة أو الخاطئة، وهو ما حدث بالانتخابات بقدر كبير.

وتابع: أتمنى أن يكون المجلس أقوى مجلس نقابى، لديه القدرة للعمل فى كافة مجالات التدريب، والأنشطة الاجتماعية، ونشكر النقابات الفرعية والتى تمثل عماد النقابة العامة ، ونشكر المجلس السابق برئاسة الدكتور خالد العامرى، والمجلس الجديد برئاسة الدكتور خالد سليم، وأوجه رسالة لمن شاركوا بالانتخابات، “أوعى تبعد عن النقابة”، بالعكس، شارك فى النقابة، فكل من دخل أعضاء المجلس بدأ العمل من خارجه، حتى وصل إلى عضويته.

كما قال الدكتور محمد عفيفى سيف، الفائز بأعلى الأصوات لعضوية مجلس النقابة العامة فوق 15 عام،: خلال السنوات الماضية أكثر شئء كنت أطالب به هو المشاركة بكثافة من الأطباء البيطريين، لجعل المهنة أفضل، والحشد الذى شهده هذا العام جميعنا سعداء به، حيث أن اهتمام الأعضاء بالمهنة هو ما يجعل مجلس النقابة يجعل لهم حساب، ومقابل ذلك فوزى بأعلى الأصوات ألقى على عاتقى مسئولية كبيرة جدا، وأمال كبيرة جدا، ونأمل أنه خلال الأربعة سنوات المقبلة أن تكون المنهجية العلمية قائمة على تحليل الأمور، ومعرفة أسباب القصور هى الأساس، ولن نكون رد فعل بل سنكون الفعل فى أى قضية مهنية قائمة، فمهنتنا تعيش على قوانين قديمة جدا ولوائح لا تمكنا من العمل، سواء العمل النقابى، أو الجانب المهنى البيطرى، وهو أحد أولويات عملنا خلال الفترة المقبلة.

من ناحيتها، قالت الدكتورة نبيلة البطراوى، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، إنها سعيدة بحجم المشاركة فى الانتخابات، الذى منحها فكرة وإنطباع بوجود صحوة وانتباه لحرص الجميع لرفعة المهنة، وتصحيح المسار إن كان هناك أخطاء، كطبيعة أى عمل له إ]يجابيات وسلبيات، مضيفة: المهنة تحتاج تكاتف، وما أتمناه فى الفترة المقبلة، أن يكون هناك تناغم بين أعضاء المجلس، حيث لنا أهداف مهنية كبيرة جدا، بدأنا العمل على جزء منها فى الفترة الماضية ولابد من استكمالها، فلدينا قوانين نحتاج تفعيلها، كقانون الكادر الموجود بمجلس النواب، وتم الموافقة عليه بلجنة الزراعة، بجانب تطوير المجلس العلمى، حيث كان لدى هدف عند تحملى مسئولية اللجنة العلمية هو عمل أكبر عدد ممكن من الدورات العلمية، وهو ما قد كان، ولكن هناك تنظيم أخر للمركز العلمى، لربط المراكز العلمية بالمحافظات به، والتواصل مع النقابات العربية.

وأضافت نبيلة،: هدفنا تصنيع كوادر لتسويقها، حيث أن من أهداف النقابة تسويق الأعضاء الذين يتلقوا تدريبات بالمركز العلمى على المستوى المحلى والخارجى، وهو ما حدث بالفعل مع دولة الإمارات، حيث تواصلت معنا، ونظمنا مؤتمر وظيفى بمشاركة الدكتور محمد أشرف عضو المجلس، بحضور أكثر من 100 طبيب بيطرى، وتم التعاقد مع 6 بيطريين من قبل سلامة الغذاء فى الإمارات معهم، وأرغب فى استمرار هذا العمل، لا يشغلنى الدخول فى هيئة المكتب، أو غيرها، فقط الاستمرار فى خدمة الأطباء البيطريين، الذين نجحت بحبهم لى.

من ناحيته، قال دكتور محمد شفيق – الفائز بأعلى الاصوات فى تاريخ النقابة – سعيد بالمرحلة الجديدة فى العمل النقابى، اشكر القائمين على العملية الانتخابية بداية من الدكتور اشرف قاسمت فى لجنة لتلقى الطلبات وصولا للدكتور البدرى أحمد ضيف رئيس اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات على المجهود الرائع الذى قاموا به لاتمام هذه العملية الانتخابية، اشكر الدكتور خالد العامرى النقيب السابق الذى وضع بذرو حقيقية كثيرة بعضها رأينا ثمارها وبعضها رأينا زهورها، وبعضها لم يثمر ويجب علينا ان نكملها حتى نرى ثمارها فالعمل النقابى يحتاج الى مجهودات الكبير.

اوضح شفيق ان المرحلة القادمة تحتاج الى بعض الاستقرار المهنى، ونعمل بروح الفريق وكلنا علم ان من يعمل كثيرا يخطىء ونكتسب الخبرات من الاخطاء ونبنى عليها الصحيح للخروج باعمال ناجحة ومن لا يعمل لا يخطىء ولا يصصح ولا ينتج، اتمنى من الجميع الالتزام بالعمل النقابى واتمنى الارتقاء والسمو المهنى فى الفترة القادمة، تقدم بالتهنئة للدكتور خالد سليم على الفوز وهو تكليف كبير من الاطباء البيطريين وأؤكد على كلمته فى تفعيل اللجان هذه البداية للعمل الحقيقى، واتمنى تنمية مهنية مستدامة تواكب متطلبات العصر وتوجهات الدولة فى التنمية المستدامة، وكل نقابة لها محور قومى، واشكر كل من انتخب المجلس الجديد ومن لم ينتخب، وخالص التهنئة للمجلس الجديد وعلى رأسهم النقيب الدكتور خالد سليم.

وقال الدكتور أشرف قاسم عضو مجلس النقابة العامة ومقرر اللجنة الثقافية، يجب ان نوضح انه حدث حراك خلال الفترة الماضية، وكلنا سعينا لخدمة المهنة وهذا شىء ايجابى، واقول للزملاء الفائزين ان دور النقابة يظهر فى روح الفريق الواحد، واعد زملائى اننا نجتهد جميعا وكل زميل فى ملف الذى سوف يسند اليه لتحقيق كل آمال الاطباء البيطريين.

وشكر قاسم اعضاء الجمعية العمومية الذين ظهروا بشكل جميل ومتحضر، وكذلك التنافس الذى ظهر بشكل راق، والزملاء الذين لم يحالفهم الحظ سوف يكونوا داعمين لنا فى المرحلة القادمة، فمهنتنا تخرج من صفوة المجمتع ويجب ان نكون على قدر هذه المسئولية، متمنياً التوفيق للدكتور خالد سليم فى المرحلة القادمة وكلنا داعمين له.

فيما قال الدكتور محمد حجازى – عضو مجلس النقابة الفائز على مقعد شرق الدلتا – اشكر الجمعية العمومية التى اعطتنى هذه الثقة الكبيرة، واشكر الدكتور اشرف قاسم رئيس لجنة تلقى الطلبات والدكتور النائب البدرى ضيف رئيس اللجنة العليا للانتخابات، والجمعية العمومية وضعت فى رقبتنا مسئوليات كبيرة يجب ان نعمل عليها مثل التعيينات ومشاكل المبانى البيطرية على مستوى المحافظات وكيفية تطويرها واستثمارها بشكل يفيد المهنة والاقتصاد الوطنى وتوفير فرص العمل للاطباء البيطريين، وكذلك الكادر وبدل العدوى، يجب ان نستمر فى العمل على تنفيذها وتحقيقها، واقدم التهنئة للدكتور خالد سليم وأعضاء مجلس النقابة الجدد.


 

الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/8rJ6w

التعليقات مغلقة.