كيف تستطيع التفريق بين اللحوم البلدي والمستوردة

1- وجود كمية كبيرة من السوائل المدممة عند فك اللحوم والكبدة المستوردة.

2- الغشاء المحيط بالكبدة البلدي يصعب جدا نزعه

3- الكبدة المجمدة يسهل تفتيتها عند الضغط عليها بالإصبع او اليد ولا يرتد نسيجها الى الخارج مرة اخرى

4- عند وضع الكبدة المجمدة تحت الماء الجاري تنزل المياه منها مصحوبة بالدماء ويتغير لونها ليصبح باهت جدا.

5- توزيع الدهون : اللحوم البلدي تتميز بتداخل اللحم والدهن بشكل واضح، وأن وجد دهن خارجي يكون أبيض اللون مائل للاصفرار، إما اللحم المستورد دهنه أقل ويرجع ذلك لفصل الدهن عن اللحم حتي تظل اللحمة متماسكة لوقت أطول.

6- اللون : اللحوم البلدي تتميز باللون الأحمر الفاتح والدهون لونها أبيض مائل للاصفرار، إما المستوردة لونها غامق ومائل للبني وهذا يرجع لطول فترة التخزين.

7- الانسجة: اللحوم البلدي الانسجة فيها قوية ومتماسكة و والدهون متشعبة وموزعة بطريقة صحيحة اما اللحوم المستوردة انسجتها تتفتت بسهولة بمجرد تسييحها وعند غرز الإصبع فيها تتفتت.

8- رائحة اللحوم المجمدة غالباً “عطنة” بسبب تأكسد الدهن الموجود بها لتخزينها لفترة تحت درجة حرارة منخفضة.

9- عند طهي اللحوم المستورده ايا كان نوعها تستغرق وقتا طويلا عن اللحوم البلدي، ربما تصل احيانا الي ساعتين.

10- تعكر لون الشوربه بعد الانتهاء من طهي اللحمه المستورده، كما يمكن ان توجد بالشوربه شوائب لونها غامق.

11- اثناء طهي اللحوم المستورده، تتفتت ونجد اجزاء منها تطفو علي السطح، ونجد اللحوم غير متماسكه بحيث تنقسم 8 القطعه الواحده لاكثر من جزء.

د/ شيرين على زكى

الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/SEdHn

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.