محمد شفيق: اختيار التحصينات شعار احتفال اليوم العالمي للطبيب البيطرى يعكس دورنا الوقائى

قال الدكتور محمد شفيق، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، إن الاحتفال باليوم العالمى للطبيب البيطرى، المقرر له السبت الأخير من شهر أبريل من كل عام، يأتى هذا العام بعد مرور أكثر من 250 عام على تأسيس أول كلية للطب البيطرى فى العالم فى فرنسا.

وأوضح شفيق، أن الطبيب البيطرى يمكن وصفه بأنه الطبيب الشامل، لأنه يقدم خدمة كاملة وشاملة للحيوان، “الصيدلة، والطب النفسى، والعلاج الطبيعى، والعظام، والأسنان”، مع كافة الحيوانات المستأنس منها والبرية فى حدائق الحيوانات والأسماك والزواحف والطيور، حيث يعتبر الطبيب البيطرى الواحد لكل فصيلة منها ما يعادل أكثر من 27 طبيب، للحفاظ على صحة الحيوان، وحماية صحة البشر.

وأضاف عضو مجلس نقابة الأطباء البيطريين: كل طبيب يقدم دوره ويتحمل مسئوليته لابد أن يحتفل بهذا اليوم، والنقابة تفخر بكافة أعضائها العاملين بالمحاجر والمجازر، وحدائق الحيوان، وكل من يمارس مهنة الطب البيطرى بإخلاص، لافتا إلى أن اختيار هذا العام للحديث عن أهمية التحصينات، يؤكد على أن دور الطبيب البيطرى وقائى أكثر منه علاجى، والذى يقع على عاتق العاملين بها منع وصول المرض للحيوانات، وفى حال وصوله لهم، يعمل على منع انتقاله للإنسان.

وأبدى تمنيه أن تشهد الخدمات البيطرية تحسنا خلال السنوات المقبلة، فى أجواء العمل المحيطة بالأطباء البيطريين، والذين يؤدون عملهم دون معدات أو تجهيزات تسمح لهم بتقديم واجيهم بشكل أفضل، وأن يتم الإعداد لاحتفال أكبر داخل مصر، كما تحتفل دول العالم، وأن تنظم النقابة فعاليات بشكل أقوى وأفضل للأعضاء.

الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/qqOlM

التعليقات مغلقة.