موقع نقابة أطباء بيطريين مصر فى المجازر

البيطرون فرسان المجازر يحمون مصر فى العيد الأضحى

الاجازات ممنوعة وحائط الصد من الامراض والاوبئة وهذه علامات الأضحية السليمة

موقع النقابة العامة للأطباء البيطريين فى جولة فى المجازر مع الأطباء البيطريين فى مواقع عملهم، يقدم لهم التهنئة ويعيش معهم ساعات الجهد والعرق والمهام الوطنية لحماية المصريين من انتقال الامراض والاوبئة، فرسان يعملون على مدار أيام العيد وتركوا أسرهم وعملوا بدون كلل ولا ملل من أجل وطنهم..

هنأ الدكتور السيد عبيد – الأمين العام لمجلس النقابة العامة للاطباء البيطريين – جموع الأطباء البيطريين فى مصر بمناسبة العيد الأضحى المبارك، متمنيا لهم دوام الصحة والعافية والتقدم والنجاح فى عملهم أينما كانوا فى ربوع مصر الغالية، يحمون المصرين ويقفون حائط صد ضد الأمراض ومعدومى الضمير لوصول الغذاء من اصل حيوانى آمن لكل منزل.
أوضح عبيد ان الأطباء البيطريون فى المجازر يقومون بعمل وطنى من وازع ضميرهم لحماية المصريين من الامراض والاوبئة، وأنهم متواجدون فى عملهم بالمجازر حتى ثالث أيام العيد بدون اجازات تاركين أسرهم من أجل وطنهم وصحة المصريين.
أشاد عبيد بالاطباء البيطريين فى المجازر، مؤكدا انهم على مستوى عال من المهنية والخبرة العالية، وهم الضامن لعدم خروج أى ذبيحة من المجازر إلا السليمة منها، رغم الكميات الكبيرة جدا التى تخرج فى أيام العيد الأضحى.

“موقع النقابة” فى إحدى المجازر الكبرى بالقليوبية مع الأطباء البيطريين شاركهم عملهم الجاد والنشط.
أكد مدير المجزر ان العمل يبدأ فى المجزر من الساعة السابعة صباحاً وحتى خروج آخر ذبيحة، والعمل مستمر حتى ثالث أيام العيد بدون اجازات، إيمانا منا كأطباء بيطريين بوصول لحوم سليمة خالية من الامراض لأهالنا فى ربوع مصر الغالية.

أوضح الخطوات التى يتم بها الذبح حتى خروجها للبائع، والخطوة الاولى عندما تدخل الذبيحة أو الأضحية ننظر عليها نظرة مبدئية، ويجب ان يكون الحيوان يقظ وبه حيوية وعيونه سليمة لامعة ولا يوجد بها أية إفرازات، وتكون الأنف رطبة “مندية” وهو دليل ان الحيوان هضمه سليم والوظائف الحيوية جيدة واجراء كشف مبدئى على الحيوان.

ثم تدخل الأضحية للمرحلة الثانية وهى الذبح ويقوم بذلك عامل مختص يدعى “البشكار” وله معاونين يقوم بالذبح والسلخ، ثم يقوم الطبيب البيطرى بالنظر على جسم الذبيحة ككل ثم الكبد والقلب والجهاز التنفسى والامعاء لضمان عدم وجود اى امراض ، ويتم فحص رأس الذبيحة والاسنان والغدد والكليتين وعمل الاختبار اللازم، وبعدها تتم عملية الختم وهى المرحلة الاخيرة ولكل نوع ذبيحة ختم معين سواء كانت جمال أو جاموس أو بقر أو أغنام وايضا شكل الختم يدل على سن الذبيحة فمثلا الحيوان الكبير بالختم المثلث والحيوان الصغير بالختم المربع.
مضيفا أن الحيوان الذى يذبح خارج المجازر يكون فى غاية الخطورة، فتخيلوا أن الحيوان مريض فالجزار لا يعرف انه مريض وممكن ان يكون من معدوم الضمير، فالبقر مثلا يزن الحيوان الواحد من 250 كجم الى 400 كجم لحم فى المتوسط أى أن الحيوان يأكل منه أكثر من 1600 مواطن، أى ان حيوان مريض واحد ينقل العدوى الى كل هذا العدد، فتخيل الكارثة وكم يحتاجون لمستشفيات وأدوية وكلها خسائر للصحة العامة والاقتصاد المصرى وصحى الإنسان قبل أى شىء، وهنا يظهر دول الطبيب البيطرى فهو الآمان للمستهلك والاقتصاد الوطنى.

أكد مدير المجزر ان الاطباء البيطريون يعملون طوال أيام العيد بلا اجازات كما ان المجازر الحكومية فتحت ابوابها للمواطنين للذبح مجانا فى القليوبية بمناسبة العيد الاضحى المبارك وقدم التهنئة للاطباء البيطريين والمصريين فى كل مكان.

كما شهدت القليوبية قيام المحافظ بافتتاح مجزرين بالمحافظة وذلك لخدمة المواطنين لذبح أضاحيهم بصورة سليمة وآمنة، في إطار استعدادات المحافظة للعيد الأضحى، وشارك فى الإفتتاح الدكتورة أمل العسيلي مدير عام الطب البيطري بالمحافظة.
وتم افتتاح مجزر نوى والذي تم تجديده بتكلفة 950 ألف جنيه و يقع على مساحة 1000 متر ويستوعب أكثر من 50 رأس يوميا ويخدم قرى نوي وعدد 7 قرى مجاورة بمركز شبين القناطر، وافتتاح مجزر العمار والذي تم تجديده بتكلفة 650 ألف جنيه ويخدم قرية العمار وعدد 8 قرى مجاورة ويقع على مساحة 600 متر.

تضمنت أعمال التطوير بالمجازر الثلاثة (شبكات صرف صحي ومياه وبلاط وكهرباء – دهانات) وأعمال الترميمات الممكنة للبعض منها، وإزالة البعض منها وتجديده، وذلك بهدف الحفاظ على الصحة العامة لوجود المجازر وسط الكتلة السكنية.
اكد المحافظ أن الهدف من أعمال التطوير، هو ضمان وصول اللحوم سليمة وقابلة للاستهلاك الآدمي للمواطنين حيث يتم الكشف عليها بمعرفة الأطباء البيطريين، وختمها، ومن ثم تجري عملية الذبح فى يسر وسهولة دون أي معوقات.
يأتى ذلك في إطار حرص المحافظة علي الحفاظ على الصحة العامة وسلامة اللحوم والبيئة وضرورة الالتزام بالذبح الصحيح.

شدد المحافظ على ضرورة التنسيق بين مديرية الطب البيطرى، ومباحث التموين، والجهات ذات الصِّلة، لتكثيف الحملات الرقابية على منافذ بيع ووتداول اللحوم والدواجن ومنتجاتها، لضمان توفير لحوم خالية من أى مسببات مرضية قبل وأثناء احتفالات عيد الأضحى المبارك .

اعلنت الدكتور امل العسيلى مدير عام الطب البيطرى بالقليوبية أنه تم إعلان حالة الطوارئ ووقف جميع الراحات والإجازات خلال أيام العيد وامداد المجازر بأعداد من الأطباء لمعاونة أطباء المجازر لاستيعاب المذبوحات وحرصا على استمرار العمل على دار 24 خلال أيام العيد، كما تم رفع حالة الاستعداد القصوى للعمل وضبط جميع أعمال المجازر والتأكيد على نظافتها.

الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/7Ji9W

التعليقات مغلقة.