نقيب الأطباء البيطريين: الفحص البيطرى على ذبيحة واحدة بالمجزر تؤمن صحة أكثر من 1000 مواطن – ويحذر من ذبح الأضاحى لدى الباعة الجائلين أو بالمنازل

هنأ الدكتور خالد سليم نقيب الأطباء البيطريين، كافة الأطباء البيطريين بأنحاء الجمهورية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، موجها الشكر لكل طبيب بيطرى يتحمل مسؤليته فى هذا التوقيت ويعمل كحائط صد ضد الأمراض، لضمان توفير وتداول غذاء آمن حفاظا على صحة المواطنين، كما ثمن دور الأطباء البيطريين الذين يعدون من ركائز الاقتصاد الوطني وداعميه بما يقومون به من دور هام في الرقابة والنهوض بالثروة الحيوانية.

وأوضح سليم، أن عددا من الأمراض قد تنتقل للإنسان عن طريق اللحوم المُصابة سواء بتناولها أو تداولها، من أبرزها: السل البقرى، البروسيلا، الديدان الشريطية، وغيرهم، لافتا إلى أن مرور ذبيحة واحدة بوزن 400 كجم مُصابة دون توقيع الكشف البيطرى عليها يمكنها نقل العدوى لأكثر من 1000 مواطن، مُحذرا المواطنين من ذبح الأضاحى لدى الباعة الجائلين أو الجزارين أو المنازل، والتوجه لأقرب مجزر حكومى للتحقق من سلامة اللحوم قبل تناولها من قبل الأطباء البيطريين العاملين بالمجازر.

وأكد نقيب الأطباء البيطريين، ضرورة إجراء تعيينات جديدة لأطباء بيطريين نظرا لوجود عجز فى أعدادهم فى المحافظات، بالتزامن مع خطة التطوير والمكينة التى ستشهدها عددا من المجازر، مع توفير التأمين والحماية اللازمة لهم نظرا لتكرار حالات التعدى عليهم من الجزارين أثناء عمليات فحص اللحوم، لحين إنتهاء عمليات التطوير، وذلك لضمان إحكام الرقابة على اللحوم، ومحال الأطعمة ذات الأصل الحيوانى المنتشرة فى كل شوارع مصر، والذى ينعكس بدوره على خفض التكلفة العلاجية للمواطنين ومن ثم الاقتصاد الوطنى.

الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/yCoyF

التعليقات مغلقة.