نقيب البيطريين: منى محرز نائب وزير الزراعة لم تضع سياسة واضحة للطب البيطري

نقيب البيطريين: منى محرز نائب وزير الزراعة لم تضع سياسة واضحة للطب البيطري

الأربعاء، 23 مايو 2018 

قال الدكتور خالد العامرى نقيب الأطباء البيطريين، إن هناك اتجاه لتقديم طلب إحاطة من خلال النائب البدرى ضيف وكيل نقابة البيطريين، للدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة حول وضع الطب البيطرى، مشيرا إلى أنه بعد مرور عام وأربعة أشهر على توليها منصبها كنائب لوزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، لم تقدم خطة أو سياسة واضحة للطب البيطرى، والبيطريين.
وأضاف العامرى، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”: إن اعتراض النقابة على تصريحات الدكتورة منى محرز، أمام الرئيس حول وضع الطب البيطري، ليست “خناقة” بين النقيب ونائب الوزير، لكن فى الحقيقة أن نائب الوزير لم تقدم شئ للطب البيطرى، وللأطباء البيطريين، رغم أن النقابة هى من تواصلت مع مؤسسة الرئاسة لإنشاء وزارة للطب البيطرى لغياب من يتخذ القرار فى الملف، ولعدم إرهاق كاهل الدولة بوزارة جديدة تم عمل منصب نائب الوزير وجاءت الدكتورة منى وتم دعمها، وتعاونا معها كنقابة وتم دعمها لمدة عام لتصحيح مسار الطب البيطرى، إلا أن نائب الوزير لم تتعاون مع النقابة ولم تتخذ أى قرار فى صالح المهنة.
وأشار إلى أن نائب الوزير، نفت حاجة الهيئة والدولة تعيين أطباء بيطريين، بعدما تواصلت النقابة مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والذى بدوره تواصل معها، مضيفا:” إلا أنها حتى قالت أننا لسنا فى حاجه لتعيين أطباء بيطريين، بل إعادة توزيع الأطباء البيطريين، رغم أن نصف الموجودين الآن على قوة الحكومة سيخرج أكثر من نصفهم على المعاش خلال 7 سنوات”.
وكانت النقابة العامة للأطباء البيطريين، قد عقدت اجتماع طارئ مساء أمس الثلاثاء، بحضور رؤساء النقابات الفرعية، وتم الاتفاق على تحرك لجنة الزراعة بالبرلمان لاستجواب الدكتورة نائب وزير الزراعة أو طلب إحاطة بكل مشاكل قطاع الطب البيطرى، والذي يعود بالسلب على صحة المواطن المصرى، وطالب الدكتور خالد العامري بعدم التجديد للدكتورة منى محرز كنائب لوزير الزراعة عن شؤون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، بالإضافة إلى ضرورة عقد لجنة فى اجتماع دائم للتواصل  ما بين النقابة مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية ووزارة الزراعة.
الرابط المختصر: https://egy-vet-synd.org/vet2/bnk7H

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.